منبر التواصل الحر والفعال ومحطة لتبادل الأفكار والمعلومات بين الأساتذة المتدربين والأساتذة المكونين والمرشدين التربويين والمفتشين في مختلف مراكز التكوين بالمغرب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  وضع البرنامج الدراسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ammari idriss

avatar

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 12/12/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: وضع البرنامج الدراسي   الثلاثاء 27 مارس 2012, 04:04

بقلم: رشيد الوهابي
الفهرس
تقديم
تعريف البرنامج الدراسي وفوائده
خصائص البرنامج الدراسي
مكونات البرنامج الدراسي
كيفية وضع برنامج دراسي
تنفيذ البرنامج الدراسي
تعديل البرنامج الدراسي
في الختام، تذكر
نموذج برنامج دراسي
تقديم

من المواضيع التي سال فيها المداد كتابة وكثر الحديث عنها موضوع تدبير الوقت وإدارته؛ مقالات وكتب نُشرت، ودورات تكوينية تدريبية نُظمت، تبرز أهمية الوقت وضرورة تنظيمه في عصر تدور فيه عجلة الحياة بسرعة كبيرة. وإذا كان الغرب قد خطا خطوات هامة في التحسيس بأهمية تدبير الوقت والتدريب عليه سواء في الحياة المدرسية أو العملية، فإننا - ليس على وجه التعميم - ما زلنا نسيء التعامل مع الوقت، بل نتفنن في تضييعه إلا من رحم الله. على الرغم من حضوره القوي في القرآن وفي السنة وتجَسُّده في السيرة وحياة علماء الأمة، ويكفي - أحبتي التلاميذ - أن نتأمل في تدبير الرسول صلى الله عليه وسلم لوقته، سأل الحسين أباه علي بن أبي طالب رضي الله عنهما عن دخول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "كان إذا أوى إلى منزله جزأ دخوله ثلاثة أجزاء: جزءا لله عز وجل، وجزءا لأهله، وجزءا لنفسه، ثم جزأ جزأه بينه وبين الناس... وكان من سيرته في جزء الأمة..." . فتعالوا بنا أحبتي نتعرف على البرنامج الدراسي وخصائصه ومكوناته وكيفية وضعه وتنفيذه، بنية الاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم في إدارة الوقت، ورغبة في الاستفادة من المرحلة التلمذية.
تعريف البرنامج الدراسي وفوائده
يجمل بنا قبل تَعداد فوائد البرنامج الدراسي تعريفه، فهو برنامج شخصي للتحكم في الدراسة تحقيقا لتعلم جيد ونجاح متميز. والمقصود بشخصي هو أن يضع كل تلميذ برنامجه الدراسي بنفسه. ومن فوائده:
- التنظيم والتدبير الجيد للوقت.
- زيادة الاستيعاب والفهم للدروس ومسايرتها بشكل منتظم.
- الاستعداد المبكر والمنتظم للامتحان.
- التحفيز على إنجاز أنشطته وأعماله.
- الشعور بالتقصير والرغبة في التطوير.
خصائص البرنامج الدراسي
للبرنامج الدراسي خصائص تتجلى في:
- تجديد النية والإخلاص لله تعالى في وضعه.
- معرفة التلميذ ذاته: قدراته وعوامل قوته ومواطن ضعفه (تفكير عميق في ذلك).
- مراعاة الظروف المساعدة والظروف المعيقة.
- الشمول لكل الأنشطة والأعمال: الدينية والدراسية والأسرية.
- جعله إجباريا لتحقيق الالتزام به والانضباط له.
مكونات البرنامج الدراسي
يتكون البرنامج الدراسي من:
- ثوابت: كأوقات الدراسة بالمؤسسة، الصلوات الخمس، ذكر الله، تلاوة القرآن وحفظه، الجلسة الإيمانية، الوجبات الغذائية، الرياضة، الساعات الإضافية، زيارة الأسرة لمن كان يدرس بعيدا عنها، فهذه الأعمال تحتاج إلى تثبيت بالتعود عليها والتدرب على القيام بها حتى تصبح عادة راسخة، وإن كان وقت إنجاز بعضها قد يتغير لظروف ذاتية أو موضوعية.
- متغيرات: مراجعة الدروس، تلخيصها، الإعداد القبلي (إنجاز الواجبات)، مطالعة حرة، بحث، استعمال الحاسوب والإنترنيت، نشاط جمعوي...، وسمينا هذه الأعمال متغيرات لأن وقت تنفيذها قد يتغير. ويبقى الهدف الأسمى هو التعود على كل أعمال البرنامج.
كيفية وضع برنامج دراسي
بعد أن عرفتم معي - أخي التلميذ - مكونات البرنامج الدراسي، لزمك معرفة كيفية وضعه، لأهميتها البالغة.
- يستحسن وضع برنامج أسبوع، تحدد أعمال وأنشطة كل يوم فيه من الاستيقاظ إلى النوم.
- مراعاة الواقعية في وضعه والبعد عن المثالية، فضع ما تقدر على إنجازه والمداومة عليه.
- رسم جدول تسجل فيه الساعات أفقيا والأيام عموديا.
- ضع مواد البرنامج بأسمائها مع التنويع فيها طردا للملل -ويمكن كتابة بعض التفصيلات على ظهر ورقة البرنامج- وذلك عن طريق:
- ملء حصص الأعمال الثابتة ثم ملء باقي الأعمال (المتغيرات)، وقد سبق ذكرها.
- من الأفضل تعبئة الجدول بقلم الرصاص احتمال تحويل أوقات إنجاز بعض مواده.
تنفيذ البرنامج الدراسي
إليك - أخي التلميذ - بعض التوجيهات المعينة على تنفيذ البرنامج الدراسي، إذ لا يفيد وضعه بدون حسن تنفيذه والحرص الدائم عليه.
- البدء في الإنجاز وعدم الاستسلام للتسويف (سوف أفعل...).
- شطب كل نشاط وعمل منجز بقلم الرصاص للشعور بالرضى والارتياح.
- إن لم تنجز نشاطا فحاول أن تنجز آخر في أقل من وقته المخصص له وتدارك إنجازه.
- لا تتردد في إخبار زملائك ببرنامجك الدراسي، وانتظر منهم سؤالك عن مدى إنجازك له، ففي ذلك حافز لك.
تعديل البرنامج الدراسي
كل برنامج دراسي يحتاج إلى تعديل سواء بتحويل بعض فقراته من مكانها أو تجديدها، لذلك:
- من الأحسن تجديد البرنامج كل أسبوع (بنسخ نموذج يتضمن الثوابت لتملأ فيه المتغيرات).
- وفي كل فترة أو دورة دراسية قف مع نفسك لتقييم درجة تطبيقك للبرنامج الدراسي وقياس درجة استيعابك والنظر في نتائجك الدراسية.
- استمر في خطتك الدراسية إن آتت أكلها بنسبة عالية، وإلا اعمد إلى تغييرها إن لم تحقق ما رسمت من أهداف، تعزيزا لنقاط قوتك وتداركا لنقاط ضعفك.
- ولا تنس الاحتفاظ ببرامجك الدراسية لتقارن بينها وتنظر مدى تطورها وتحسنها.
في الختام، تذكر
- أنَّ معرفة كيفية وضع البرنامج الدراسي لا تُغني إن لم تضعه.
- أن أصعب شيء بعد وضعه هو البدء في تطبيقه، فابدأ ولا تتأخر.
- أنه إن فاتك تنظيم وقتك للتحكم في دراستك وتعلمك في السنوات الماضية فتدارك اليوم قبل غد دون تردد.
- أن ثمار العمل بالبرنامج الدراسي مضمونة الحصاد: نجاح متميز.
- أن العمل به تنظيم لذاتك، وتنظيم ذاتك تنظيم لحياتك.
نموذج برنامج دراسي
تضَمَّن مجموعة من الأعمال، فانظر فيه للاستئناس، وضَعْ برنامجك الخاص بك، إذ لكل تلميذ جدول حصصه الدراسي وظروفه الأسرية واهتماماته وميوله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وضع البرنامج الدراسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى شعبة الرياضيات-
انتقل الى: